بسمِ الله الرّحمن الرحيم
السّلامُ عليكمُ ورحمة الله تعالى وبركاته

،'

اللهّمّ لك الحَمد حمدًا كثيرًا طيبًّا مُباركًا فيه؛
ملء السّماوات و ملء الأرض،
و ملء ما بينهما،
و ملء ما شئت من شيء بعد.

/
\

فوائِدُ مُنتقاةٌ؛

أرجو أن نفيد منها جميعًا.

/





/
::

~ فوائد مُصوّرة l بطاقاتٌ دعويّة

/







فوائد مُصوّرة l بطاقاتٌ دعويّة

قال محمد بن كعب القرظي -رحمه الله- :
«من قرأ ⁧ القرآن ⁩ مُتِّع بعقله وإن بلغ من العمر مائتي سنة».

[«البداية والنهاية» (٢٧٠/٩)].





قال الشيخ محمد الصالح العثيمين:
«... ‏والله، مامن أحد يُقبل على الله بصدق وإخلاص،
ويعمل بعمل أهل الجنة إلا لم يخذله الله أبداً؛
فالله عزوجل أكرم من عبده...»

[«شرح الأربعين (ص8].





☑ قال الإمام ابن باز -رحمه الله-:
«ينبغي للمؤمن أن ينتبه وألا يأخذ بأيّ عمل، أو أيّ قول؛ إلا إذا كان يدلّه إلى الجنة».

[«‏شرح رياض الصالحين» (شريط ٦٢)].





«‏الجدل والخصام والمِراء يأتي من الفراغ، أما الذي عنده وقت لحفظ القرآن،
ووقت للتأليف، أو لمعرفة البحث، ووقت لقراءة اللغة العربية،
ووقت لتعلم الخط، ووقت للدعوة إلى الله، فإنه يضيق وقته عن هذه الأشياء،
ولم يبق له وقت للجدل والمراء والخصام».

الشيخ مقبل_الوادعي «‏الجامع الكبير» (478/2).




قال الشيخ محمد أمان الجامي -رحمه الله-:
«‏الأدب والأناة والتريث: تزيد الرجل مهابة وثباتا؛
والعجلة: قد تجعل الرجل يُستخف في عين الناس».

‏[«قرة عيون الموحدين» (19)].




قال الإمام المناوي عن ⁧ القرآن ⁩:
‏«هو الشفاء التام من جميع الأدواء القلبية والبدنية؛
لكن لا يحسن التداوي به إلا الموفقون».


[«فيض القدير» (4/536)].




كان بعض الصالحين يقول:
‏«قد سئمنا من الحياة لكثرة ما نقترف من الذنوب».
قال الحافظ ابن رجب -رحمه الله- معلّقًا على كلامه:
‏«هذا مع كثرة أعمالهم الصالحة فكيف يقول من عمره كله ضائع؟!».

‏[«مجموع الرسائل» (١٦٠/١)].








............